الأربعاء 6 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تسمية مسجد التوبة بتبوك بمسجد الرسول غير صحيح.

الخميس 1 جمادى الآخر 1421 - 31-8-2000

رقم الفتوى: 5540
التصنيف: أحكام أخرى

 

[ قراءة: 5212 | طباعة: 267 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
ينتشر بين العامه في مدينة تبوك، قولهم لأحد المساجد القديمة (مسجد الرسول) مع العلم أن اسمه المسجد الأثري -أو مسجد التوبة لدى إدارة الأوقاف بتبوك فما هو الاسم الصحيح لهذا المسجد؟ . وماحكم من يقول (مسجد الرسول)؟ وجزاكم الله خيرا
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد جاء في كتاب عمدة الأخبار في مدينة المختار ص 229 مسجد تبوك: قال ابن زبالة: يقال له مسجد التوبة. قال المطري: وهو من المساجد التي ابتناها عمر بن عبد العزيز، قال المجد: دخلته غير مرة، وهو عقود مبنية بالحجارة أ.هـ.
فنسبته إلى الرسول صلى الله عليه وسلم أو تسميته بذلك غير صحيحة، فاسمه الصحيح مسجد التوبة أو مسجد تبوك.
                   والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة