قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه: ليس الصيام من الطعام والشراب وحده، ولكنه من الكذب والباطل واللغو والحلف. 


محور الحج  »   الحج والعمرة الفدية » فدية ارتكاب المحظورات (151)

 
رقـم الفتوى : 202750
عنوان الفتوى: شكت بنزول إفرازات وهي تعتمر وبعد العمرة رأتها فاعتمرت بدلا عنها فهل عليها فدية؟
السؤال

اعتمرت وأنا أشك في نزول الإفرازت ولم أستطع الخروج للتأكد والوضوء، وبعد الانتهاء من العمرة وجدتها بالفعل، فقمت بأداء عمرة أخرى بنية تصحيح العمرة السابقة، فهل عملي صحيح؟ وهل تجب علي فدية؟ ولكم جزيل الشكر.

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فشكك في خروج الإفرازات لا يحكم معه بانتقاض وضوئك، وانظري الفتوى رقم: 139302.

وما وجدته من الإفرازات بعد فإن احتمل خروجه بعد الطواف فعمرتك صحيحة، لأن الحدث يضاف إلى أقرب زمن يحتمل خروجه فيه، وانظري الفتوى رقم: 194247.

وأما إذا تيقنت أنك طفت على غير طهارة فما دمت قد أتيت بعمرة مكان تلك العمرة فقد برئت ذمتك ـ والحمد لله ـ وما فعلته من المحظورات بين العمرتين، فإن كنت جاهلة فلا شيء عليك؛ وإن كان الأحوط أن تفدي عما كان من قبيل الإتلاف منها كقص الشعر وتقليم الأظفار فدية تتخيرين فيها بين إطعام ستة مساكين وصيام ثلاثة أيام وذبح شاة، وانظري الفتوى رقم: 134692.

وأما إن كنت عالمة فعليك لكل محظور فدية.

والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
1438 هـ © Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة