الجمعة 5 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




أناقة المرأة المسلمة ونظافتها

الإثنين 3 ذو القعدة 1428 - 12-11-2007

رقم الفتوى: 101148
التصنيف: لباس المرأة

    

[ قراءة: 2416 | طباعة: 109 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال


لدي سؤال عن أناقة الفتاة والمرأة المسلمة و حسن طلعتها، فهل هناك تعارض بين الأناقة للفتاة ونظافتها وحسن طلعتها مع الاحتفاظ بمواصفات الزي الشرعي بألا يصف و لا يشف مع ديننا العظيم، مع أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال إن الله جميل يحب الجمال . وأنا أدرك الفرق الواسع بين اللبس الجميل الأنيق واللبس المثير ، ولذلك نقول لا يصف و لا يشف . ثم لماذا يحاول الإعلام دائما تصوير المرأة المسلمة بشكل مبتذل رث غير مهتمة بنفسها و هل هذا أصلا من الدين ؟
وشكرا لكم ..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كون أناقة المرأة المسلمة ونظافتها وجمالها أمرا مشروعا حق بلا شك، ولكن لهذا محله ومجاله، وهو أنه يجوز لها أن تظهر بمثل هذه الأناقة في الملبس أمام زوجها أو مثيلاتها من النساء ونحو ذلك.

 وأما إذا خرجت من بيتها بحيث يراها الرجال الأجانب فيجب عليها أن تلبس من الملابس ما تتوفر فيه الضوابط الشرعية والتي ضمناها بالفتوى رقم: 6745،  ومراعاة المرأة لهذه الضوابط والالتزام بها لا يتعارض ولا يتنافى بالضرورة مع نظافة ثوبها وحسن ترتيبه ونحو ذلك، بل إن النظافة مطلوبة شرعا، وأما كون بعض أجهزة الإعلام تقوم بتصوير المرأة المسلمة بالشكل الذي ذكرت فقد يكون مقصودا به تنفير المرأة من الالتزام بأحكام الإسلام أو غير ذلك من المقاصد السيئة.

والله أعلم .


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة