الثلاثاء 1 ربيع الأول 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حيوانات يباح أكلها وحكم أكل السمك واللحم النيء

الأربعاء 4 ذو القعدة 1428 - 14-11-2007

رقم الفتوى: 101264
التصنيف: الأحكام المتعلقة بالأطعمة

 

[ قراءة: 16434 | طباعة: 176 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

 أود أن أسأل عن بعض الحيوانات هل أكلها حرام أم حلال، وما هي الشروط اللازمة لمعرفة ما إذا كانت حلالا أم حرما، الحيوانات هي: كلب البحر والبطريق والزرافه والكنجاروا والقرش وسرطان البحر الكبير.

وهل أكل السمك غير المطبوخ واللحم حرام.

وجزاكم الله ألف خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا من قبل أحكام لحوم أكثر ما سألت عنه من الحيوانات، مثل كلب البحر والزرافة والكنغر والقرش وسرطان البحر، وذكرنا رجحان الحلية في جميعها.

وبينا أيضا خلاف أهل العلم في حلية أكل اللحم نيئاً، ورجحنا جواز الأكل إذا أمن الضرر، ولك أن تراجع في جميع هذا الفتاوى ذات الأرقام التالية: 15113، 16219، 9091، 5215، 64385، 17467.

 وأما البطريق فلم نجد له ذكرا فيما وقفنا عليه من كتب الفقه القديمة، والظاهر أنه لفظ عجمي معرب.

وقد عرفنا أنه طائر برمائي، وأنه غير مفترس، وإذا تقرر ذلك فالأصل في أي حيوان أنه حلال ما لم يرد دليل يمنع من أكله.

وعليه, فلا نرى حرجا في أكل لحم البطريق.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة