الجمعة 28 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم التهنئة بشعائر الكفار المختصة بهم

الأحد 27 ذو الحجة 1428 - 6-1-2008

رقم الفتوى: 103199
التصنيف: الولاء والبراء

 

[ قراءة: 2527 | طباعة: 125 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يجوز أن تتقدم شركة أو جماعة من الناس بتقديم التهاني والتبريكات لطلبة الجامعة مثلا بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك وعيد الميلاد المجيد، السؤال بخصوص نص (عيد الميلاد المجيد)، علما بأن هذه الجماعة مسلمة، وطلبة الجامعة مزيج من المسلمين والنصارى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الاحتفال بأعياد الكفار وتهنئتهم بمناسبتها غير مشروع، ولا يعرف في هدي النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه احتفال بأي عيد غير العيدين المعروفين، فلم يكن هناك احتفال بميلاد النبي صلى الله عليه وسلم ولا غيره من الأنبياء، فعلى المؤسسات والهيئات أن تبتعد عن التهاني بمثل هذا النوع من المناسبات، وألا تجاري الكفار وتجاملهم في انحرافاتهم، فقد ذكر ابن القيم رحمه الله أن التهنئة بشعائر الكفار المختصة بهم محرمة اتفاقاً، وراجع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 26883، 4586، 41447.

والله أعلم.