الخميس 24 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




رثاء صفية بنت عبد المطلب لرسول الله صلى الله عليه وسلم

الإثنين 6 محرم 1429 - 14-1-2008

رقم الفتوى: 103507
التصنيف: وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم والوداع الأخير

    

[ قراءة: 6281 | طباعة: 209 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

من القائل وما هي المناسبة (فدى لرسول الله أمي وخالتي وعمتي وآبائي ونفسي وماليا)؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد جاءت هذه العبارة ضمن قصيدة قالتها صفية بنت عبد المطلب رضي الله عنها ترثي فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد ذكرها الطبراني في المعجم الكبير عن عروة قال: قالت صفية بنت عبد المطلب ترثي رسول الله صلى الله عليه وسلم:

ألا يا رسول الله كنت رجاءنا**** وكنت بنا برا ولم تك جافيا

وكان بنا برا رحيما نبينا**** ليبك عليك اليوم من كان باكيا

لعمري ما أبكي النبي لموته**** ولكن لهرج كان بعدك آتيا

كان على قلبي لفقد محمد**** ومن حبه من بعد ذاك المكاويا

أفاطم صلى الله ربُّ محمد**** على جدث أمسى بيثرب ثاويا

أرى حسنا أيتمته وتركته**** يبكي ويدعو جده اليوم نائيا

فدى لرسول الله أمي وخالتي**** وعمي ونفسي قصره وعياليا

صبرت وبلغت الرسالة صادقاً**** ومت صليب الدين أبلج صافيا

فلو أن رب العرش أبقاك بيننا**** سعدنا ولكن أمره كان ماضيا

عليك من الله السلام تحية**** وأدخلت جنات من العدن راضيا.

وقد ذكر الهيثمي رواية الطبراني هذه في كتابه (مجمع الزوائد) وحسن إسنادها.

والله أعلم.

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى