الأربعاء 24 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ذكر أوصاف النبي الخَلْقية إخبار بالواقع

الثلاثاء 22 ربيع الآخر 1429 - 29-4-2008

رقم الفتوى: 107382
التصنيف: الصفات الخَـلْقية

 

[ قراءة: 5350 | طباعة: 222 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

لقد عجزت عن الرد على أحدهم إذ يقول: أنتم المسلمون تدعون بأنكم تساوون بين الأبيض والأسود وتصفون رسولكم بالأبيض ذا الإبط الأبيض وجهه أيضاً كالقمر وكل ما جاء فيه من الأوصاف، ولقد ذكرتم أيضا أن مخرب الكعبة ذا السويقة شكله أسود، أعينوني؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأما كون الإسلام جاء بالمساواة وأن ميزان الفضل إنما هو بالتقوى والعمل الصالح فأمر لا شك فيه، وراجع  الفتوى رقم: 30143.

ولا يعارض هذا ما ذكر من كون الأحاديث قد وردت بوصف النبي صلى الله عليه وسلم بكونه أبيض ونحو ذلك، لكون هذا إخباراً بالواقع وأن الله تعالى قد خلقه في صورة حسنة، لا على سبيل المفاخرة والعصبية، وخبر ذي السويقتين الإخبار فيه عن سواده إخبار بالواقع لا تنقيص لجنس الحبشة أو اللون الأسود، فقد كان بلال من الحبشة وهو واحد من المبشرين بالجنة، بل كان متزوجاً من أخت عبد الرحمن بن عوف وهي من قريش.

 وننبه إلى أنه لا ينبغي لمن ليس له إلمام بالعلم الشرعي أن يتصدى لمحاورة أهل الباطل، وراجع الفتوى رقم: 78928.

والله أعلم.