الجمعة 26 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




دعاء الأب العاصي لولده وهل يستجاب دعاؤه عليه

السبت 2 جمادي الآخر 1429 - 7-6-2008

رقم الفتوى: 108958
التصنيف: آداب الذكر والدعاء

 

[ قراءة: 4077 | طباعة: 156 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل تستجاب دعوة الوالد المنغمس في المعاصي لابنه، وهل إذا دعى والد على ولده بالهلاك أو بشيء مضر تستجاب أيضا، وكيف يتخلص الولد من هذا الدعاء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن دعوة العاصي قد تستجاب، والداً كان هذا العاصي أم غيره، فالله تعالى قد يستجيب للكافر فالعاصي أولى، وقد يستجاب دعاء الوالد على ولده بما فيه هلاكه أو ضرره ولو كان هذا الدعاء بغير وجه حق كما في قصة جريج الراهب، وقد سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 70101.

وينبغي للولد أن يسعى في كسب رضا والده والبر به ليجتنب أسباب غضبه ودعائه عليه، ومما ينبغي أن يعلمه الولد أن هذا الدعاء لا يلزم أن يستجاب فقد لا يستجاب، فلا ينبغي أن يشغل نفسه بما وقع من دعاء والده عليه، والأولى بدلاً من ذلك أن يشغلها بما يمكن أن يكسب به رضا ربه ورضاه والده.

والله أعلم.