الأربعاء 24 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




طلقت وهي حائض وادعت أنها طاهر

الخميس 22 جمادي الآخر 1429 - 26-6-2008

رقم الفتوى: 109672
التصنيف: أحكام أخرى

 

[ قراءة: 539 | طباعة: 52 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما حكم المرأة إذا طلقت وهي حائض، علما بأن الطلاق وقع في محكمة شرعية وبوجود قاضي الأحوال الشخصية وباحثة اجتماعية، علما بأن الباحثة سألتني إذا كنت طاهراً أولا وكذلك القاضي سألني لكني أجبت بأني نظيفة، علما بأني كنت في فترة الحيض ولا أعلم لماذا لم أقل الحقيقة بأني غير نظيفة وتم الحكم بالطلاق الخلعي وقد مرت أربع سنين على الطلاق ولم أجد الجواب المناسب لما قلت وهذا الموضوع يقلقني كثيراً، علما بأنه لا أحد يعرف بهذا الموضوع، فماذا أفعل، وما حكم ذلك وهل يمكنني الزواج الآن أم لا، فأرجوكم أجيبوني بسرعة وأنقذوني قبل أن أقع في الخطأ مرة أخرى أنا بحاجة إلى نصيحتكم؟ وجزاكم الله كل الخير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالطلاق في الحيض له حكمان: الأول: عدم جوازه، وكونه طلاقاً بدعياً، وهذا لا خلاف فيه.

والثاني: نفاذه ووقوعه، وهذا قول جمهور أهل العلم، والمفتى به في الشبكة، وانظري لذلك الفتوى رقم: 8507.

وبناء على ذلك فتكونين آثمة لكذبك وتسببك في وقوع الطلاق في الحيض، وعليك التوبة من ذلك.

 وأما الطلاق فقد وقع ولا يضر كونك كنت حائضاً حال الطلاق، وأنت مطلقة من زوجك وبإمكانك الزواج من غيره.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة