الثلاثاء 29 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




معنى حديث: اللهم إني أعوذ بك من السوء...

الثلاثاء 5 رجب 1429 - 8-7-2008

رقم الفتوى: 109969
التصنيف: أحاديث نبوية مع شرحها

 

[ قراءة: 8593 | طباعة: 129 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما هو المقصود بهذا الدعاء : اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء، ومن ليلة السوء، ومن ساعة السوء، ومن صاحب السوء، ومن جار السوء في دار المقامة.

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

الظاهر أن كلمة السوء تشمل سائر ما يكره من كل ما يتضرر منه في الدنيا والآخرة، وقد فسره بعض أهل العلم في الحديث المذكور بالقبح والفحش، أو يوم المصيبة، أو نزول البلاء، أو يوم الغفلة بعد المعرفة، أما جار السوء فهو معروف.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الحديث المشار إليه ذكره الألباني في السلسلة الصحيحة من حديث عقبة بن عامر ولفظه: كان النبي صلى الله عليه وسلم يقول: اللهم إني أعوذ بك من السوء ومن ليلة السوء ومن ساعة السوء ومن صاحب السوء ومن جار السوء في دار المقام. وقال: قال الهيثمي في مجمع الزوائد: رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح غير بشر بن ثابت البزار وهو ثقة.

والظاهر أن كلمة السوء تشمل سائر ما يكره من كل ما يتضرر فيه في الدنيا والآخرة.

قال المناوي في فيض القدير عند شرح هذا الحديث: اللهم إني أعوذ بك من يوم السوء أي القبح والفحش أو يوم المصيبة أو نزول المصيبة أو نزول البلاء أو يوم الغفلة بعد المعرفة، ومن ليلة السوء، ومن ساعة السوء، ومن صاحب السوء، مفرد الصحابة بفتح الصاد ولم يجمع فاعل على فعالة إلا هذا، ومن جار السوء في دار المقامة. زاد في رواية: فإن جار البادية يتحول. انتهى.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة