الجمعة 5 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الذكر المسنون عند الجماع ليس خاصا بالرجل

السبت 8 رجب 1429 - 12-7-2008

رقم الفتوى: 110047
التصنيف: الاستمتاع وآدابه

 

[ قراءة: 1086 | طباعة: 124 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يمكن للمرأة أن تنوب عن الرجل إذا ما نسي في فعل السنة فيما يخص الجماع أي عندما يرغب الرجل في أن يأتي أهله يقول اللهم جنبنا الشيطان و جنبه ما ترزقننا أم على الرجل فعل هذه السنة، وما الفائدة المرجوة من ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فإن الذكر الوارد عند الجماع مستحب وليس واجبا، وظاهر الحديث خطاب للرجل. لكن المراد من الذكر الاستعاذة من شر الشيطان، وهذا ليس خاصا بالرجل بل ينبغي للمرأة أيضا أن تأتي بهذا الذكر، ولو نسيه الرجل ينبغي أن تذكره.

قال العلامة المرداوي في الإنصاف: والذي يظهر أن المرأة تقوله أيضا. انتهى.

وفائدة هذا الدعاء تحصين النفس والولد من شر الشيطان، وهي فائدة عظيمة ينبغي للمسلم أن يكون حريصا على امتثال كل ما أرشده إليه النبي صلى الله عليه وسلم، فإن في ذلك مصلحته في الدنيا والآخرة سواء علم الفائدة من ذلك أم لا، وللفائدة تراجع الفتوى رقم: 75197، والفتوى رقم: 80512.

والله أعلم.

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

لا يوجد فتاوى ذات صلة