الجمعة 5 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الجماع موجب للغسل ولو لم ينزل المني

الأحد 9 رجب 1429 - 13-7-2008

رقم الفتوى: 110117
التصنيف: موجبات الغسل

 

[ قراءة: 7896 | طباعة: 177 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا شاب وتزوجت قريبا ومرت بي بعض الأشياء أحب أن أسأل عنها، أفيدوني جزاكم الله خيرا:

1- هل يجوز أن أصلي وقد جامعت زوجتي بالفراش وتم الجماع ولكن لم يتم الإنزال مني (أي لم أقذف) ولكن هنالك سائل خفيف خرج مني .

2- هل السائل الذي يسبق القذف بالنسبة للرجل يوجب الغسل في حالة جماع أو غيره .

3- في أيامي زواجي الأولى تهاونت في الصلاة بسبب الغسل وقد مرت علي أكثر من 5 أوقات لم أصل فماذا أفعل .

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فبارك الله لك وبارك عليك في زواجك، وأما المسائل التي سألت عنها فهي كالتالي:

فالجماع موجب للغسل ولو لم ينزل المني من الرجل؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان الختان فقد وجب الغسل. رواه مسلم.

ثم السائل الخفيف الذي يسبق القذف فتجب منه الطهارة؛ لحديث علي رضي الله عنه قال: كنت رجلا مذاء فأمرت رجلا أن يسأل النبي صلى الله عليه وسلم لمكان ابنته، فسأل فقال: توضأ واغسل ذكرك. رواه البخاري.

وراجع لمزيد الفائدة فتوانا رقم: 9170.

وأما الصلوات التي فاتتك فيجب عليك قضاؤها مرتبة فورا، وعليك أن تتوب إلى الله تعالى من تأخيرها؛ لقوله تعالى: إِنَّ الصَّلاَةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا {النساء:103}.

وراجع في تأخير الصلاة فتوانا رقم: 4034.

والله أعلم.