الجمعة 28 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




وقت أداء السنن الرواتب

الإثنين 22 شعبان 1429 - 25-8-2008

رقم الفتوى: 111695
التصنيف: الرواتب والنوافل المطلقة

 

[ قراءة: 9374 | طباعة: 138 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل نصلي الرواتب بعد الأذان، وهل نصلي ركعتي الفجر بعد الأذان الثاني، وهل نصلي ركعتي الرواتب التي قبل الفجر بعد الأذان الثاني، وهل هذا من السؤال عن ما وسع الله لنا فيه، ومتى لا يجب علينا السؤال وفي أي الأمور.

 

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالراتبةُ القبلية يدخلُ وقتها بدخولِ وقت الصلاة لأنها تابعةٌ لها، فإذا كان الأذان مصاحباً لأولِ وقت الصلاة فالأولى لكَ أن تشتغل بترديد الأذان ثم تصلي الراتبة لتحصّل الفضيلتين، وأما إذا كان الأذان يتأخرُ عن أول وقت الصلاة فلا مانع من صلاةِ الراتبة ولو قبل الأذان، ففعلُ الراتبة القبلية لكل صلاة مرتبطٌ بدخول وقتها، ومن ذلك صلاة الفجر، والأذان الثاني هو الذي يكون عادة بعد دخول وقتها.

وليس هذا من السؤال المذموم.

وأما بالنسبةِ للسؤال عن العلم فالواجبُ على كل مسلمٍ أن يهتمّ بتعلم أحكام الدين فإن العبادة لا تصح إلا بالعلم، وقد قال النبي صلى الله علبه وسلم: وإن العلماء ورثة الأنبياء، وإن الأنبياء لم يورّثوا ديناراً ولا درهما ولكن ورثوا العلم فمن أخذه أخذَ بحظٍ وافر. صححه الألباني.

وقد أمر الله تعالى الجاهل بسؤال العالم عما أشكل عليه فقال: فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ  {النحل 43} فاحرص يا أخي على سؤال أهل العلم في كل ما أشكل عليك من أمر دينك ولا تستح من السؤال فقد قال مجاهدٌ رحمه الله: لن ينال العلم مستحيٍ ولا مستكبر، ولا تحتقر مسألةً أن تسأل عنها فربما تكونُ عظيمةً في نفس الأمر وأنت لا تشعر، واحرص على أن يكون سؤالك للعلماء مصحوباً بالأدبِ معهم والتوقير لهم، ونسأل اللهَ أن يفقهنا وإياك في الدين...

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة