الثلاثاء 8 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الدعاء في ثلث الليل الآخر في العشر الأواخر من رمضان

السبت 20 رمضان 1429 - 20-9-2008

رقم الفتوى: 112697
التصنيف: آداب الذكر والدعاء

 

[ قراءة: 10857 | طباعة: 140 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يجوز لي تخصيص ليالي عشر الأواخر من رمضان في الثلث الأخير من الليل بالدعاء فأنا محتاج ومهموم ومكروب وضعيف فإني نويت من الآن أن أركز على الدعاء وحده فقط لعلي أدرك مع ذلك ليلة القدر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن وقت الثلث الأخير من الأوقات التي يستجاب فيها الدعاء لما في حديث البخاري ومسلم: ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له.

وفي حديث أبي أمامة قيل يا رسول الله: أي الدعاء أسمع؟ قال: جوف اليل الأخير ودبر الصلوات المكتوبة. رواه الترمذي وحسنه الألباني.

وبناء عليه، فلا حرج في تحري الدعاء هذا الوقت واحرص ألا يفوتك قيام الليل، فإن قمت الليل مع الإمام في أول الليل فلا حرج في توظيف آخر الليل في الدعاء.

واحرص كذلك على الاستغفار في السحر، فالاستغفار من أعظم الوسائل المساعدة على تفريج الكرب، وهو مما رغب الشرع فيه وقت السحر.

وراجع الفتاوى التالية أرقامها للاطلاع على بعض الأدعية المفيدة في الكرب، وعلى فضل الاستغفار وعظيم أثره في ذلك والمزيد فيما تقدم: 101542، 70670، 93473، 75802، 63823.

والله أعلم.