السبت 9 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




صفة الجنين الميت الذي يصلى عليه

الخميس 15 شعبان 1422 - 1-11-2001

رقم الفتوى: 11272
التصنيف: أحكام الصلاة على الميت

 

[ قراءة: 10915 | طباعة: 269 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
توفي لي مولود في بطن أمه في الشهر الثامن ولم أكن أعلم بأنه تجب الصلاة عليه . فهل أصلي عليه قضاء أو صلاة الغائب . علما بأنه قيل أثناء دفنه بأنه لاتجب الصلاة عليه لأنه ولد ميتا .
أرجو إفادتى أثابكم الله .
وشكرا.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فقد اختلف العلماء في الجنين إذا مضى عليه في بطن أمه أربعة أشهر ثم سقط ميتاً، هل ‏يصلى عليه أم لا؟ والراجح أنه يصلى عليه، والدليل هو ما رواه أحمد وأبو داود عن المغيرة ‏بن شعبة عن النبي صلى الله عليه وسلم: " … والسقط يصلى عليه، ويدعى لوالديه ‏بالمغفرة والرحمة" وسبق تفصيل هذا في الفتوى رقم: 7135 وما دمت لم تصل على ولدك ‏فيمكنك أن تصلي عليه الآن، فإن كنت تقيم في البلد المقبور فيه فاخرج إلى قبره وصل ‏عليه، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم سأل عن المرأة التي كانت تقم ( تنظف) ‏المسجد؟ فقالوا: ماتت، فقال: " دلوني على قبرها، فدلوه فصلى عليها" متفق عليه. وإن ‏كنت غائباً عن البلد صليت عليه صلاة الغائب، كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم ‏حينما صلى على النجاشي ملك الحبشة. والحديث في الصحيحين.‏
والله أعلم.‏