الأربعاء 3 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




بعض الأدعية الثابتة في استفتاح الصلاة

الثلاثاء 4 ذو الحجة 1424 - 27-1-2004

رقم الفتوى: 1134
التصنيف: تكبيرة الإحرام والاستفتاح

 

[ قراءة: 82020 | طباعة: 433 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
أشكركم على جهودكم في خدمة الإسلام والمسلمين
ما هو دعاء الاستفتاح وما دليله من السنة؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن ما يقال بعد تكبيرة الإحرام وقبل التعوذ لقراءة الفاتحة هو ما يسمى بدعاء الاستفتاح وهو ثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم:
ففي الصحيحين وغيرهما عن أبي هريرة رضي الله تعالى عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسكت بين التكبير وبين القراءة إسكاتة، فقلت: بأبي وأمي يا رسول الله، إسكاتك بين التكبير والقراءة ما تقول؟ قال: "أقول: اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب، اللهم نقني من الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس، اللهم اغسل خطاياي بالماء والثلـج والبرد". وقد وردت صيغ أخرى للاستفتاح منها " سبحانك اللهم وبحمدك وتبارك اسمك وتعالى جدك ولا إله غيرك" رواه الترمذي مرفوعاً إلى النبي صلى الله عليه وسلم وضعفه لكنه قد صح موقوفاً على بعض الصحابة منهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقد قدمه بعض أهل العلم على غيره من أدعية الاستفتاح ومن أدعية الاستفتاح " وجهت وجهي للذي فطر السموات والأرض حنيفاً وما أنا من المشركين، إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين) رواه مسلم. والله أعلم.