الأحد 19 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم ترك الافتراش في الجلوس في الصلاة

الإثنين 26 شوال 1429 - 27-10-2008

رقم الفتوى: 113941
التصنيف: أحكام أخرى

    

[ قراءة: 1649 | طباعة: 69 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

يا إخواني عندي استفسار حول الجلسة بين السجدتين في الصلاة أعلم أن أشرف الخلق صلى الله عليه وسلم كان يجلس مفترشا قدمه اليسرى وينصب رجله اليمنى في اتجاه القبلة أنا أفعل مثل ذلك، ولكن في الأمر بعض من الشدة يعني تؤلمني رجلي هل أستمر على هذا النحو حتى أعتاد عليه أم يحق لي أن أجلس كيفما أشاء للاطمئنان أكثر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالافتراش في جلوس الصلاة من السنن التي يثاب فاعلها ولا يعاقب تاركها، ومن شق عليه الافتراش فله أن يجلس الجلسة التي يطمئن فيها، وانظر لذلك الفتوى رقم: 65685.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة