الأربعاء 3 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الدعاء يدفع البلاء

الإثنين 4 ذو القعدة 1429 - 3-11-2008

رقم الفتوى: 114206
التصنيف: أذكار الحوادث الكونية

 

[ قراءة: 4165 | طباعة: 205 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

الدعاء يرد القضاء.

أريد أن أستفسر هل ممكن أن يرد دعاء المسلم لله الأعاصير والزلازل والأوبئة والفتن؟ وكيف يكون الدعاء؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

نعم الدعاء يدفع الله به البلاء، وقد دعا النبي صلى الله عليه وسلم أن يرفع الله وباء المدينة فرفع، ودعا أن يأخذ الله قريشا بالجدب فنزل البلاء بهم، ودعا بنزول الغيث على المدينة فنزل بأمر الله، ودعا يوم الخندق فأرسل الله الرياح التي قلعت معسكرات الكفر.

وكل هذا ثابت في السنة فالدعاء يدفع الله به البلايا من كوارث وزلازل وفتن وأوبئة وما شاء الله.

أما كيفية الدعاء فالأفضل أن يكون بما ورد، ويجوز بغير ذلك مما لا يتضمن محذورا شرعيا، وللدعاء آداب كثيرة منها:

1- الدعاء بأسماء الله وصفاته.

2- حضور القلب.

3- تحري وقت الإجابة كوقت السجود ووقت السحر والصيام والجمعة ونحو ذلك.

4- ومن آدابه التوجه للقبلة والطهارة وكمال الثناء على الله تعالى والصلاة على رسوله صلى الله عليه وسلم وعدم رفع الصوت بين يديه سبحانه.

والتحلل من المظالم والتقرب بالصدقات والطاعات وأكل الحلال، فإذا حقق الداعي هذه الخصال أجيب بإذن الله تعالى.

وننصحك بالرجوع إلى كتب الدعوات المأثورة ومن أخصرها وأحسنها كتاب الأذكار للنووي، وكتاب الدعاء للطبراني، وكتاب حصن المسلم وهو صغير لطيف جمع أمهات الدعوات، وكذلك رياض الصالحين كتاب الدعوات تجد فيها ما يغني ويكفي إن شاء الله.

والله أعلم.