الإثنين 7 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا بأس بالاغتسال بعد خروج المني مباشرة

الثلاثاء 13 ذو القعدة 1429 - 11-11-2008

رقم الفتوى: 114608
التصنيف: موجبات الغسل

 

[ قراءة: 3736 | طباعة: 137 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل ساعتان تكفي بعد أداء العادة السرية كي أغتسل بعدها وأصبح طاهرا أم هناك مدة أطول من ذلك؟ لأن الشيطان يوسوس لي وأشعر أنني لم أتطهر إلا بعد مرور عدة أيام.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فنحذرك أولا من الجرأة على معصية الله وانتهاك محارمه، والاستنماء وهو ما يسمى بالعادة السرية من المنكرات، وله ضرر بالغ على دين العبد ودنياه، وقد بين أهل الطب أنه يترتب عليه أضرار صحية جسيمة، وقد بينا حكم الاستمناء وأدلة تحريمه في فتاوى كثيرة، وانظر في ذلك الفتاوى رقم: 4536، 7828.

والواجب على من خرج منه المني بأي طريق كان أن يغتسل ولا يلزمه انتظار مدة بعد خروج المني، بل إذا اغتسل بعد انقطاع خروجه مباشرة فغسله صحيح وطهارته تامة.

وعليك أن تحذر الوسوسة في أمر الطهارة فإن خطرها عظيم وضررها جسيم، وانظر الفتوى رقم: 80002.

ولعل ما أصابك من الوسوسة في أمر الطهارة عقوبة من الله لاجترائك على ارتكاب نهيه، فبادر بالتوبة النصوح، واجتهد في الدعاء أن يصرف الله عنك كيد الشيطان ووسوسته.

 

والله أعلم.