الخميس 24 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تفسير قوله تعالى (فأماته الله مائة عام ثم بعثه..)

السبت 1 ذو الحجة 1429 - 29-11-2008

رقم الفتوى: 115466
التصنيف: مختارات من تفسير الآيات

    

[ قراءة: 3085 | طباعة: 94 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما معنى قول الله تعالى فأماته الله مائة عام ثم بعثه في سورة البقرة، قال تعالى فأماته الله مائة عام ولم يقل مائة سنة، ما هو الفرق بين السنة والعام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فإن معنى الآية أن الله تعالى أمات عزيزا وبقي ميتا مدة مائة عام، ثم أحياه الله تعالى وبعثه، وذكر البغوي أن الله تعالى أماته ضحى في أول النهار وأحياه بعد مائة عام في آخر النهار قبل مغيب الشمس.

وراجع الفرق بين السنة والعام في الفتوى رقم: 62472.

والله أعلم.

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة