الأربعاء 23 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم التنازل عن الحج لآخر

الأربعاء 5 ذو الحجة 1429 - 3-12-2008

رقم الفتوى: 115756
التصنيف: الاستطاعة

 

[ قراءة: 1535 | طباعة: 104 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا وزوجتي مقيمان بالرياض واستخرجت تأشيرة زيارة لوالدتي وهذه التأشيرة صالحة إلى بعد الحج بشهر وترغب والدتي بالحج وبما أنه لا يجوز الحج بدون تصريح فقمت باستخراج تصريح حج لي ولزوجتي .

فهل يجوز أن تقوم زوجتي بإهداء هذا التصريح لوالدتي وتقوم والدتي بالحج بدل زوجتي؟

علما بأن هذه التصاريح تستخرج عن طريق حملة حج من الداخل وقد قمت بشرح الموقف كاملا لهم وقد وافقوا على ضم والدتي بدلا من زوجتي ولكن الأوراق باسم زوجتي فهل يجوز ذلك؟

أرجو منكم الرد سريعا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقبل الجواب عن السؤال نريد أولا أن نلفت الانتباه إلى أنه إذا كانت هذه الحجة المصرح بها لزوجتك هي حجة الإسلام، وكانت مستطيعة الحج لم يجز لها التنازل لوالدتك، فالحج واجب على الفور على الراجح من أقوال العلماء، ولا يجوز للمستطيع تأخيره لغير عذر، كما بينا بالفتوى رقم: 6546.

وفي خصوص موضوع سؤالك فالجواب أن المرء إذا تمكن من الحج من أي سبيل كان، وتم هذا الحج مستوفيا شروط الصحة كان حجا صحيحا، ولا علم لنا بشأن القوانين المنظمة لأمر الحج هنالك، ولكن إن كانت ثمة قوانين وضعت لأجل المصلحة وتنظيم الأمور فيجب مراعاتها وعدم مخالفتها. وراجع الفتوى رقم: 102899.

والله أعلم.