الأربعاء 3 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




تعامل الأولاد مع الأب الذي يتعامل بالربا

الإثنين 17 ذو الحجة 1429 - 15-12-2008

رقم الفتوى: 115810
التصنيف: أحكام أخرى

    

[ قراءة: 768 | طباعة: 76 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما تأثير الربا علي الأبناء إذا كان والدهم يتعامل بالربا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان مال الوالد كله ربويا فلا يجوز لأولاده التعامل معه في هذا المال إلا في حالة الضروة كأن يكون الأولاد صغارا لا مال لهم ولا كسب، أو كانوا كبارا عاجزين عن الكسب الحال، فلهم أن يتناولوا من مال والدهم بقدر حاجتهم حتى يستغنوا عنه بمال أو بكسب مباح.

وأما إن  كان ماله مختلطا حلالا وحراما فلهم أن يعاملوه في ماله، وراجع الفتوى رقم: 6880 .

وعلى الأولاد البالغين أن ينصحوا والدهم بترك تعامله الربوي بالحكمة والموعظة الحسنة.

وليعلم أن إثم الربا وآثاره تلحق المتعامل به ومن يعامله في المال الحرام بدون ضرورة كما تقدم، وما عدا ذلك فالقاعدة الشرعية أنه لا تزر وازرة وزر أخرى. وقوله تعالى:  فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ إِنَّ اللّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ { البقرة:173}.

والله أعلم.

 


 


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة