الجمعة 1 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ما يحرم على الزوجين عند الاستمتاع

الإثنين 14 صفر 1430 - 9-2-2009

رقم الفتوى: 117850
التصنيف: الاستمتاع وآدابه

 

[ قراءة: 4016 | طباعة: 134 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

زواجي كان منذ عشرة أيام، فكيف يمكنني أن أعرف إذا كانت زوجتي حاملا أم لا بعد هذه المدة، وما هو الشيء المحرم بين الزوجين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالذي يمكن أن يجيبك عن ما إذا كانت زوجتك حاملا أم لا؟ هم الأطباء والمختصون، ويمكنك مراجعة قسم الاستشارات بموقعنا، على أننا ننصحك بالتريث وعدم العجلة وتفويض الأمر إلى الله عز وجل والتوكل عليه في جميع شأنك فإنه ما من نسمة الله خالقها إلا وهي كائنة ولابد، وما سبق به القلم فلا مبدل له، فلو قدر شيء لكان، فالأولى بك أن تشغل نفسك بما أمرك الله به وافترضه عليك مع التوكل في جلب الرزق وعلوق الولد عليه تبارك وتعالى.

وأما عن ما يحرم بين الزوجين فأمور: منها الجماع في الحيض لقوله تعالى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ {البقرة:222}، ومنها الوطء في الدبر وقد دلت على ذلك أحاديث كثيرة منها قوله صلى الله عليه وسلم: من أتى حائضا أو أمرآة في دبرها فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم. رواه الترمذي وابن ماجة وغيرهما، ومنها فعل ما يؤدي إلى ابتلاع النجاسات.

وانظر الفتوى رقم: 3768 ، والفتوى رقم: 2146 .

والله أعلم.

 

 

 

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

لا يوجد فتاوى ذات صلة