الأربعاء 23 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم لمس المرأة الأجنبية

الخميس 30 ربيع الأول 1430 - 26-3-2009

رقم الفتوى: 119568
التصنيف: مس المرأة

    

[ قراءة: 7125 | طباعة: 141 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل الزنا الذي لا يجب فيه الحد يعتبر من الكبائر، فأفتوني؟ جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيحرم على المسلم الإقدام على لمس امرأة لا تحل له ولو لم يصل ذلك إلى مرحلة الزنا الموجب للحد، وهذا يسمى زنا الجوارح، ويعتبر من كبائر الذنوب عند بعض أهل العلم، ففي الزواجر عن اقتراف الكبائر لابن حجر الهيتمي: الكبيرة الثانية والأربعون والثالثة والأربعون والرابعة والأربعون بعد المائتين: نظر الأجنبية بشهوة مع خوف فتنة، ولمسها كذلك، وكذا الخلوة بها بأن لم يكن معهما محرم لأحدهما يحتشمه. انتهى.

والله أعلم.