الأربعاء 7 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




خروج الدم من الفرج هل يلزم منه الاغتسال

الثلاثاء 12 ربيع الآخر 1430 - 7-4-2009

رقم الفتوى: 119915
التصنيف: أحكام أخرى

 

[ قراءة: 3120 | طباعة: 98 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

للأسف مارست العادة السرية لفترة تقرب من سنتين، وكلما أعزم على عدم الرجوع يكون الشيطان لي بالمرصاد وأنا -والحمد لله- مواظب على الصلاة.

 السؤال :عندما أفعل هذه العادة السيئة أو أحتلم  ينزل دم لونه فاتح مختلط بالبول بعد البول، سواء في نفس اليوم أو في الأيام التي بعد الاستمناء. أريد أن أعرف هل يجب علي الغسل من هذا الدم أم يعامل معاملة البول فقط والوضوء يطهره، وأريد- بارك الله فيكم- أن أعرف ما هو العلاج لهذا الدم، وأريد من حضراتكم شيئا فعليا يعينني لكي أترك هذه العادة السيئة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالاغتسال إنما يجب بخروج المني أو الجماع، ولا يجب الاغتسال لمجرد خروج الدم، ولكن هذا الدم يأخذ حكم البول من حيث النجاسة ووجوب الاستنجاء منه، ونقضه للوضوء.

وأما علاج خروج الدم فننصحك بمراجعة الأطباء في ذلك، لأن خروج الدم من قبل الذكر يدل في بعض الحالات على مرض خطير.

وأما الشيء العملى الذي يعينك على ترك العادة المحرمة فالصيام، وغض البصر، والبعد عن كل ما يثير الشهوة الكامنة في النفوس.

وانظر الفتاوى التالية أرقامها: 22083 ، 26411 ، 23107 .

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة