الخميس 4 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




معنى: اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت

الثلاثاء 3 جمادي الأولى 1430 - 28-4-2009

رقم الفتوى: 120875
التصنيف: أحاديث نبوية مع شرحها

 

[ قراءة: 12193 | طباعة: 129 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما معنى: اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالمعنى هو أن ما أعطاه الله تعالى وقدره لعباده من الخير، لا يستطيع أحد مهما كان أن يمنعه عنهم، وما منعه عنهم من الخير لا يستطيع أحد أن يوصله إليهم، فمن أسمائه الحسنى (المانع الضار النافع...) وفي الصحيحين وغيرهما: أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول في دبر كل صلاة مكتوبة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير، اللهم لا مانع لما أعطيت، ولا معطي لما منعت، ولا ينفع ذا الجد منك الجد. وللمزيد من الفائدة انظر الفتوى رقم: 4784.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة