الأربعاء 23 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




لا يجوز شرب ماء ورقة لا يدرى محتواها

الإثنين 17 جمادي الأولى 1430 - 11-5-2009

رقم الفتوى: 121660
التصنيف: الرقى والتمائم والتولة

    

[ قراءة: 748 | طباعة: 108 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

الموضوع هو أن والدتي تؤجل موضوع زواجي من فتاة ودائما تطلب التأجيل فنصحوني بشيخ يكتب آيات قرآنية.

ذهبت إلى الشيخ وجلس يكتب آيات قرآنية في ورق مبتدئا ببسم الله الرحمن الرحيم وطلب مني أن أنقع هذه الورقات في ماء وأن تشرب منهم والدتي وطلب أيضا أنا لا أقرأ هذه الورقات فما هذا الذي كتبه وهل هو سحر أم غير ذلك وهل يؤثر على صحة والدتي؟
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فننصحك بأن توضح للوالدة أهمية تعجيل الشباب للزواج لأنه أدعى لتحصينهم من الانحراف والوقوع في الفواحش، ولحفظ صحتهم وسلامتهم من الأمراض الفتاكة، ففي حديث الصحيحين: يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج.

وقال تعالى: وَأَنكِحُوا الْأَيَامَى مِنكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِن يَكُونُوا فُقَرَاء يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ {النــور:32}.

واحرص على البر بالوالدة والاهتمام برضاها ففي رضاها رضى الله تعالى، وقد ذكر الفقهاء: أنه تجب طاعة الوالد إذا نهى ولده عن الزواج بامرأة معينة إن لم يخش من أن يحمله حبها على المعصية.

وأما أن تسقي الوالدة ماء غسلت به ورقة لا تدري محتواها فإنه لا يجوز إذ لا يؤمن أن يكون هذا الأمر المكتوم فيه سحر.

وعليه فننصحك بالإعراض عما أعطاك هذا الرجل، واسع في إقناع أمك بمساعدتك وموافقتك على الموضوع، واستعن في ذلك بالدعاء وكلم بعض من يمكنه التأثير عليها ويقنعها.

وراجع الفتويين التاليتين: 114921 ، 93194 .

والله أعلم.