الجمعة 27 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




بعد المسافة بين الصفوف في المسجد لا تبطل الصلاة

الأربعاء 2 جمادي الآخر 1430 - 27-5-2009

رقم الفتوى: 122174
التصنيف: اتصال وتسوية الصفوف

    

[ قراءة: 4907 | طباعة: 167 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

 قرأت في فتواكم الكريمة  أن الصلاة بين الأسوار والأعمدة مختلف فيها، ولكن كان سؤالي إذا كان هنالك صف به أسوار وأعمدة تفصل الصف وكان خلفه صف آخر بنفس الحالة، ولكن الصف الثالث ليس به أسوار. فهل في هذه الحالة إن وقفت في الصف الثالث  فإن المسافة الكبيرة تبطل الصلاة ؟ وهل لو وقف شخص في صف به أسوار أقف عنده ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فبعد المسافة بين الصفوف في المسجد لا تبطل الصلاة، والاقتداء في المسجد يصح مع بعد المسافة، بل ومع عدم رؤية الإمام ومن خلفه إذا كان المأموم يسمع التكبير، قال في الروض المربع: صح اقتداء المأموم بالإمام إذا كانا في المسجد وإن لم يره، ولا من ورائه إذا سمع التكبير، لأنهم في موضع الجماعة، ويمكنهم الاقتداء به، بسماع التكبير أشبه المشاهدة.... انتهى.

ولا شك أن المقاربة بين الصفوف أولى من تباعدها؛ لقوله صلى الله عليه وسلم: رصوا صفوفكم وقاربوا بينها وحاذوا بالأعناق. رواه أحمد وأبو دواد والنسائي. وبوب عليه بابا فقال: حث الإمام على رص الصفوف والمقاربة بينها.

وقد سبق أن بينا أن صلاة المأمومين بين السواري تكره إلا لحاجة كازدحام المسجد ونحو ذلك كما في الفتويين رقم: 15177 ، 64458 .

والله أعلم.