الجمعة 25 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




فتح محلا باسم أخيه فهل يلزم دفع مال له

الإثنين 8 جمادي الآخر 1430 - 1-6-2009

رقم الفتوى: 123009
التصنيف: قضايا أخرى

    

[ قراءة: 604 | طباعة: 70 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أريد فتح محل أنا وصاحبي أردني الجنسية باسم أخي لأنه طالب، هل يجوز؟ وهل يلزمنا إعطاء أخي مبلغا في أول المشروع أو مبلغا شهريا مقابل عملنا باسمه، علما بأنه راض بذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج في فتح المحل باسم أخيك ما دام ذلك مأذوناً به من قبل الدولة وبرضى أخيك، وأما هل يلزم دفع مبلغ معين له عند بداية المشروع فلا يلزم ذلك، ولا يجوز اشتراطه لأنه يكون عوضاً عن الكفالة، فحقيقة الأمر أن صاحب السجل أو الترخيص التجاري كفيل للعامل فيه بحسب قوانين البلدان التي تنظم هذا الموضوع، وتمنع غير مواطنيها من الحصول على سجل أو ترخيص، والكفالة من عقود الإرفاق التي لا معاوضة عليها، إلا أن يكون صاحب الترخيص بذل رسوماً وأتعاباً ونحو ذلك فله أخذ أجرة عوضاً عن أتعابه، لا في مقابل كفالته، كما لا يجوز أن يكون له عوض شهري ثابت عن ذلك، كما بينا ذلك في الفتاوى ذات الأرقام التالية: 53391، 44923، 19553.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة