الجمعة 8 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يجب الغسل من جماع الجنية

الثلاثاء 16 جمادي الآخر 1430 - 9-6-2009

رقم الفتوى: 123360
التصنيف: موجبات الغسل

 

[ قراءة: 5494 | طباعة: 171 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

يا شيخ بيتنا مليء بالجن ونحن على هذه الحال من سنين.

الآن أنا في بعض الأحيان أحس أن الجنيات تركبن على ذكري، ووردت علي فكرة هل انتقض وضوئي بذلك أم لا؟

 بحثت في المسألة من خلال الكتب فما وجدت شيئا يذكر الحكم في ركوب جنية على الذكر؟

ولكن وجدت الحكم بين الرجل و المرأة والذي هو مادام أنه حصل إيلاج للذكر ولم يحصل استمناء فعلى الرجل غسل الذكر والخصيتين ثم يتوضأ؟

فعملت بهذا الحكم وأصبحت أغسل الذكر قبل الوضوء في كل مرة. فلاحظت أني بعد غسلي للذكر تأتي الجنية وتركب على الذكر، فوردت فكره أخرى وهي الآن على ذكري  ماء على الجلد، والجنية جاءت وعملت له إيلاج، فما الحكم الآن في الماء الموجود على جلد الذكر، هل أصبح نجسا؟

 فسؤالي هل ركوب الجنية على الذكر ينقض الوضوء مع ملاحظة أنها من الممكن أن تركب على الذكر في أي لحظة؟

 السؤال الثاني: هل يصبح الماء الذي على الجلد نجسا عند ملامسة الجنية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا ننصحك بالإكثار من التعوذ بالله من الجان ومن شر كل ذي شر، وندعوك للإعراض عن هذه الوساوس فمجرد إحساس الموسوس لا عبرة به.

وإذا تيقنت أنه حصل منك جماع لجنية، فيجب عليك الغسل سواء خرج الماء أم لم يخرج.

وإذا تيقنت مس ذكرك لفرجها فينتقض الوضوء ولا يجب الغسل، ومجرد مس الجنية للذكر المبلول لا ينجس، ولكن هذه الأمور قليلة الوقوع جدا إن سلمنا بإمكان وقوعها.

وعليك بترك التفكير، واحرص على البدار بالزواج، ومجالسة أهل الخير، والارتباط بالمساجد والصلاة فيها، وعدم الانفراد بنفسك.

وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 52563 ، 7607 ، 109108 .

والله أعلم.