السبت 6 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




طلاق غير المدخول بها ثلاثا تبين به بينونة كبرى

الأحد 27 جمادي الآخر 1430 - 21-6-2009

رقم الفتوى: 123723
التصنيف: الطلاق الثلاث

 

[ قراءة: 2259 | طباعة: 140 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما حكم من طلق زوجته التي لم يدخل بها قائلا: أنت طالق وبالثلاثة؟ علما بأنه قالها في حالة غضب لا ترقى لعدم علمه بما يقول، كما أنه يجهل ما يترتب على ذلك تماما، علما بأنه تم عقد قرانه من 3 شهور فقط ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن من قال لزوجته أنت طالق ثلاثا تبين منه زوجته بينونة كبرى في مذهب جماهير أهل العلم، فلا تحل عندهم حتى تنكح زوجا غيره نكاح رغبه ويدخل بها ويجامعها.

وأما طلاق الغضبان فقد فصل فيه ابن القيم، وذكر أن من كان يعلم ما يقول ويقصده يقع طلاقه اتفاقا.

وبناء عليه، فننصحك بالبعد عن هذه المرأة واعتبارها بائنة منك فالنساء سواها كثير.

واحذر من تلبيس الشيطان على بعض الناس حيث يدخل بين زوجين متحابين يحل لكل منهما معاشرة الآخر، فلا يزال يغري بينهم حتى تحصل البينونة، ثم يتدخل في الأخير ويسول لكل منهما أنه لا تصح حياته دون الطرف الأخر، ويحضهما على البحث عن الأقوال التي ترخص لهما في التراجع.

وراجع الفتاوى التالية أرقامها: 60228 ، 11566 ، 71828.

والله أعلم.