الخميس 24 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الإحسان إلى الزوجة وعدم ظلمها مطلب شرعي

الإثنين 5 شعبان 1430 - 27-7-2009

رقم الفتوى: 125145
التصنيف: الحقوق بين الزوجين

 

[ قراءة: 32264 | طباعة: 234 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أود أن أسأل عن صحة هذا الكلام: لو أغضب زوج زوجته وقفى عنها راحلا تاركا إياها حزينة، فإن الله يكتب  له في كل خطوة لعنة، ويبعد عنه رزقه ويقلل من عافيته، ويكتب له من كل دمعة من عينيها ألف جمرة في كل ليلة نصفها في الدنيا والنصف الآخر في الآخرة.

 بالطبع هو ليس حديثا لكن هل هذا الكلام صحيح أم لا ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد أصاب السائل الكريم في القطع بأن هذا الكلام ليس بحديث، أما عن صحة معناه فإنه كذلك ليس بصحيح، ومثل هذا الوعيد يفتقر إلى نص شرعي ثابت.

 ثم لا يخفى ما في هذا الكلام من السماجة والمبالغة. ومع هذا فالإحسان إلى الزوجة والحذر من البغي عليها وظلمها أمر ثابت شرعا، فلا يجوز ظلمها بأي نوع من الظلم سواء كان ماديا أو معنويا، وراجع في ذلك الفتويين: 70931 ، 71663 .

والله أعلم.