الخميس 24 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الزعم بأن الاغتسال بعد الجماع الأول يضر بالصحة غير صحيح

الثلاثاء 5 رمضان 1430 - 25-8-2009

رقم الفتوى: 126145
التصنيف: موجبات الغسل

    

[ قراءة: 3540 | طباعة: 125 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

توصي النساء العروس دوماً بأن لا تغتسل بعد الجماع الأول، لأن ذلك قد يتسبب في أضرار لصحتها، فهل يجوز لها ذلك شرعاً؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا فرق بين العروس وغيرها في وجوب الاغتسال من الجنابة، ولا فرق بين الجماع الأول وغيره، فلا يجوز للعروس ولا غيرها ترك الاغتسال من الجنابة إلا لعذر شرعي بأن لا تجد الماء أو يكون في استعمال الماء ضررا عليها لمرض أو غيره، وحينها يعدل إلى التيمم، وما يقوله هؤلاء الناس من أن الاغتسال بعد الجماع الأول يضر بالصحة هو قول غير صحيح وهو مخالف للشرع ولما هو معلوم عند الأطباء أن الغسل من الجنابة له فوائد صحية وأن ترك الغسل له أضرار على الجسم، وينبغي أن تبيني لهؤلاء النسوة عدم صحة قولهن ومخالفته للشرع.

والله أعلم.