الخميس 29 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الدليل على عدد ركعات الصلوات الخمس

الخميس 4 ذو القعدة 1430 - 22-10-2009

رقم الفتوى: 128245
التصنيف: صفة الصلاة

 

[ قراءة: 19313 | طباعة: 290 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ماهو الدليل على عدد ركعات كل صلاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الله تعالى قد فرض على عباده الصلوات الخمس، وقد فرضت الصلاة أولا ركعتين ركعتين كما بينت عائشة رضي الله عنها ثبت في الصحيحن واللفظ للبخاري عن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت:  فرضت الصلاة ركعتين ركعتين في الحضر والسفر، فأقرت صلاة السفر وزيد في صلاة الحضر. وقد بينت هذه الزيادة حديث البيهقي عن عائشة قالت: إن أول ما فرضت ركعتين فلما قدم نبي الله صلى الله عليه وسلم المدينة واطمأن زاد ركعتين غير المغرب لأنها وتر وصلاة الغداة لطول قراءتها، قالت: وكان إذا سافر صلى صلاته الأولى.

 وقد تواتر النقل عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يصلي الصلوات الخمس بالعدد المعروف الآن.

 قال الكاساني في بدائع الصنائع وهو يبين عدد ركعات الصلوات: و أما عدد ركعات هذه الصلوات فالمصلي لا يخلو إما أن يكون مقيما وإما أن يكون مسافرا، فإن كان مقيما فعدد ركعاتها سبعة عشر: ركعتان، وأربع وأربع، وثلاث، وأربع. عرفنا ذلك بفعل النبي صلى الله عليه وسلم وقوله: صلوا كما رأيتموني أصلي. وهذا لأنه ليس في كتاب الله عدد ركعات هذه الصلوات فكانت نصوص الكتاب العزيز مجملة في حق المقدار، ثم زال الإجمال ببيان النبي صلى الله عليه وسلم قولا و فعلا، كما في نصوص الزكاة، والعشر، والحج وغير ذلك. اهـ.

وقد نقل ابن المنذر في كتابه (الأوسط في السنن والإجماع) إجماع العلماء على أن عدد ركعات كل صلاة على ما هو معلوم عند المسلمين الآن من كون الظهر والعصر والعشاء أربعا، والفجر ركعتين، والمغرب ثلاث ركعات.

والله أعلم.