الثلاثاء 6 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم صلاة حالق اللحية طويل الأظافر

الأربعاء 17 ذو القعدة 1430 - 4-11-2009

رقم الفتوى: 128680
التصنيف: أحكام أخرى

 

[ قراءة: 4271 | طباعة: 149 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل تقبل الصلاة والأظافر طويلة واللحية محلوقة؟ كما أحببت أن أبين أنني في 15 من عمري ولحيتي ليست كثيفة، حيث إنها ـ على حد وصفي الذي أستطيع أن أصفها به ـ أكثر من شعر اليدين والقدمين بقليل أو مثلهما فما حكم حلقها؟ وحكم الصلاة في هذه الحالة؟ وأظافري لم أقصها منذ أسبوعين ـ وعلى حد وصفي ـ هي طويلة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن صلى وأظافره طويلة فصلاته صحيحة ولا تبطل الصلاة بسبب طول الأظافر، إلا إذا كان تحت الأظافر وسخ يحول دون وصول الماء إلى ما تحتهما، فقد ذهب بعض العلماء إلى أن الوضوء لا يصح مع وجود الوسخ، وذهب آخرون إلى صحة الوضوء، كما بيناه في الفتوى رقم: 125256.

وينبغي للمسلم أن يتعاهد أظافره فيقصها عندما تطول، لأن قصها من سنن الفطرة، كما فصلناه في الفتوى رقم: 23653.

وكما أن حلق اللحية لا يجوز ـ ولو كان شعرها قصيرا ـ لما في حلقها من مخالفة أمر النبي صلى الله عليه وسلم بإعفائها وتوفيرها، ومن حلق لحيته وهو عالم بالتحريم فهو آثم وتلزمه التوبة إلى الله تعالى، ولكن لا تبطل صلاته بذلك، وانظر للفائدة الفتويين رقم: 263، 109587.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة