السبت 1 صفر 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




علوم الشر لا خير فيها

الخميس 25 ذو القعدة 1430 - 12-11-2009

رقم الفتوى: 128983
التصنيف: فضائل العلم والعلماء

 

[ قراءة: 4618 | طباعة: 356 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما صحة هذه المقولة:  معرفة الأشياء خير من جهلها ولو كانت حراما؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا أن  الشريعة تحث على تحصيل كل أنواع العلوم النافعة، كما في الفتاوى التالية أرقامها: 18640، 21061 ، 126409 . وما أحيل عليه فيها.

وهذه المقولة الواردة في السؤال  ليست صحيحة. وسبق أن بينا أن علوم الشر كلها لا يجوز تعلمها ولا تعليمها، انظر الفتاوى التالية أرقامها: 62913 ، 64153 ، 68417 وما أحيل عليه فيها، والأصل أن ما يضر تعلمه ممنوع.

وقد شاع في بعض البيئات قولهم: علم كل شيء أفضل من جهله، وهذه المقولة لها حظ من النظر ولكن ليست على إطلاقها فعلوم الشر لا خير فيها كما أشرنا.

 والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة