الأحد 28 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم ذهاب المرأة للحج بدون محرم

الثلاثاء 20 ذو الحجة 1430 - 8-12-2009

رقم الفتوى: 129864
التصنيف: حج المرأة

 

[ قراءة: 7768 | طباعة: 182 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

تحية طيبة وبعد
لي والدة وترغب في الحج، وقام فاعل خير بدفع تكاليف الحج عنها وهي لها من الأولاد أربعه أنا واحد منهم متزوج وأعول أسرة والله يعلم بالحال، وإخواني الثلاثة واحد منهم يعمل ومستور الحال وواحد لا يعمل والرابع في الدراسة. هل يجوز أن تقوم الوالدة بالحج؟ وهل يجوز أن تذهب بدون محرم أفيدوني؟ جزاكم الله عنا خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا حرج على أمك في أن تحج بالمال الذي تبرع به الشخص المشار إليه، وأما حجها بدون محرم فإن كان سبق لها أن حجت من قبل فلا يجوز لها السفر للحج بدون محرم، لقوله صلى الله عليه وسلم: لا تسافر المرأة إلا مع ذي محرم... متفق عليه.

وإن لم تكن قد حجت من قبل فقد اختلف الفقهاء في سفر المرأة لحج الفريضة بدون محرم إذا وجدت رفقة مأمونة فمنهم من منع ومنهم من أجاز، وانظر المفتى به عندنا وذلك في الفتوى رقم: 128348.

والله أعلم.