الأربعاء 6 ربيع الأول 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم لبس الدبلة

الأحد 27 ربيع الآخر 1431 - 11-4-2010

رقم الفتوى: 134181
التصنيف: أحكام الزينة

 

[ قراءة: 10420 | طباعة: 204 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما حكم لبس الدبلة إذا كان القصد من لبسها هو التعريف أن المرأة متزوجة، فماذا أفعل إذا رفض زوجي أن أخلعها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالأصل أن الدبلة أو الخاتم تباح للنساء، سواء كانت من ذهب أو فضة أوغيرها من الجواهر، وأما ما يعرف بدبلة الخطوبة أو الزواج فلا أصل له في الشرع، والمشهور أنها من عادات غير المسلمين، فينبغي للمسلم اجتناب ذلك، وانظري الفتوى رقم: 5080.

وإذا رفض زوجك أن تخلعيها فلا حرج عليك في لبسها -إن شاء الله تعالى- ما دمت لا تعتقدين فيها ما يعتقده بعض الجهال من جلبها للمحبة أو التشاؤم بنزعها أو تقصدين مشابهة غير المسلمين.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة