الثلاثاء 6 ذو الحجة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الاستمتاع بالحائض وهل ينتقض الوضوء بمس الزوجة بشهوة

الإثنين 13 جمادي الأولى 1431 - 26-4-2010

رقم الفتوى: 134786
التصنيف: الاستمتاع وآدابه

 

[ قراءة: 5484 | طباعة: 128 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل لمس الرجل لثدي زوجته بدون حائل ينقض الوضوء، وهل المداعبة أثناء فترة الدورة الشهرية حرام؛ لأن الله سبحانه وتعالى نهى عن الاقتراب من الزوجة أثناء فترة الحيض والنفاس؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن ذكرنا أقوال الفقهاء في حكم لمس المرأة هل هو ناقض للوضوء أم لا وبينا القول الراجح في ذلك في الفتوى رقم: 41659 فنحيل السائل إليها.

وأما مداعبة الزوجة الحائض فيجوز للرجل أن يستمتع بزوجته الحائض لغير الجماع لما رواه البخاري عن ميمونة قالت: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يباشر امرأة من نسائه أمرها فاتزرت وهي حائض. وكذا عن عائشة قالت: .. وكان يأمرني فأتزر فيباشرني وأنا حائض. انتهى.

وأما قوله تعالى: ... وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ.. {البقرة:222}، فالمقصود بذلك الجماع، ولذا قال النبي صلى الله عليه وسلم لما نزلت هذه ا لآية: ... اصنعوا كل شيء إلا النكاح. رواه مسلم وأحمد. 

قال ابن العربي في أحكام القرآن: .. إذا قيل لا تقرب بفتح الراء كان معناه لا تلبس بالفعل، وإذا كان بضم الراء كان معناه لا تدن منه، وأما مورده فهو مورد (فاعتزلوا النساء) وهو محمول عليه في جميع وجوهه، لكن بإضمار بعد إضمار، كقولك مثلاً: فاعتزلوا النساء في المحيض، أي في مكان الحيض، ولا تقربوهن فيه... انتهى. وانظر للفائدة الفتوى رقم: 121904.

والله أعلم.

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

لا يوجد فتاوى ذات صلة