الإثنين 2 ذو القعدة 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ما تفعله الفتاة التي فقدت عذريتها

الثلاثاء 26 جمادى الأولى 1431 - 11-5-2010

رقم الفتوى: 135428
التصنيف: أحكام النظر والاختلاط

 

[ قراءة: 16828 | طباعة: 187 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

نحن في عصر الشباب فيه متفتحون على أمور كثيرة بالأخص الزواج والفتاة وعذريتها لا نستطيع الغش عليهم؟ فماذا تفعل الفتاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالسؤال غير واضح ، لكن إذا كان مقصود السائلة أنّ الفتاة التي فقدت عذريتها يصعب عليها إخفاء ذلك عند الزواج ، لمعرفة أكثر الشباب بما تقوم به بعض الفتيات من ترقيع غشاء البكارة، فنقول إنّ الإقدام على هذه العملية في الأصل غير جائز، لما يترتب عليه من الحرام والغش كما بيناه في الفتوى رقم : 5047.

والذي تفعله الفتاة التي فقدت عذريتها بسبب محرم أن تتوب إلى الله وتستر على نفسها، فلا تخبر زوجها بسبب زوال بكارتها، وأما إذا كان زوال البكارة لسبب غير محرم كالوثبة والحيضة الشديدة أو الاغتصاب فلا حرج على الفتاة في ذلك، إذا تعين وسيلة للوصول للستر عليها وخلاصها من الضرر المترتب على افتضاح أمرها، مع التنبيه على أنّ من يتوكل على ربه ويحسن الظنّ به فسوف يكفيه كلّ ما أهمه. قال تعالى :  وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مَخْرَجًا {الطلاق:2} وقال: وَمَن يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ { الطلاق:3}.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة