الأربعاء 25 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ترك الاغتسال حين لا تجدين بللا هو الصحيح

الثلاثاء 25 جمادي الآخر 1431 - 8-6-2010

رقم الفتوى: 136478
التصنيف: موجبات الغسل

    

[ قراءة: 1556 | طباعة: 136 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا أعاني من وسواس دائم إذا استيقظت تأتيني وساوس بأني محتلمة وأنا لا أتذكر أبدا، ولا أحس برطوبة. دائما أخاف من النوم بسب هذه الأفكار فأصبحت إذا لم أتذكر بأني محتلمة ولم أحس برطوبة الاحتلام لا أغتسل.

فهل فعلي صحيح أو يجب الاغتسال؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا شك في أن ما تفعلينه من ترك الاغتسال حين لا تجدين بللا هو الصحيح الذي ننصحك بأن تستمري عليه، وإياك ثم إياك والاسترسال مع الوساوس فإنها تفتح عليك من أبواب الشر شيئا عظيما، وليس للوساوس علاج أمثل من الإعراض عنها وعدم الالتفات إليها. وانظري الفتويين: 51601،  134196. واعلمي أن الغسل لا يجب عليك إلا إن تيقنت أنه خرج منك المني الموجب للغسل، وأما مع الشك في خروجه فلا يلزمك شيء، وانظري لبيان صفة مني المرأة الذي يوجب خروجه الغسل الفتوى رقم: 131658.

والله أعلم.