الإثنين 7 شعبان 1439

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




خروج المذي لا يوجب الغسل ولا تبديل الثياب

الخميس 10 شعبان 1431 - 22-7-2010

رقم الفتوى: 138119
التصنيف: المني والمذي والودي

 

[ قراءة: 342892 | طباعة: 511 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا شاب عمرى 27 سنة، أكرمني الله بإتمام خطوة الخطوبة، ومنذ بداية هذه الخطوة تتم بيني وبين خطيبتي محادثات تليفونية من وقت لآخر، وفي تلك المكالمات تحدث لي إثارة جنسية يخرج على إثرها مذي من العضو الذكري وذلك مع الأخذ في الاعتبار عدة أشياء:
1- خلو المكالمات تماما من أي ألفاظ ممكن أن تبعث على الإثارة الجنسية.
2- أني بطبعي سريع الاستثارة الجنسية.
3- أني كنت أمارس العادة السرية بشكل مستمر قبل خطوبتي وأقلعت عنها - الحمد لله - منذ دخولي تلك المرحلة بشكل شبه نهائي.
4- بطبيعة تلك المرحلة لا تخلو المحادثات من بعض كلمات الحب.
السؤال: ماذا أفعل مع خروج المذي المتكرر لدى في أداء الصلاة، علما بأن تللك المكالمات قد تحدث أثناء تواجدي بالعمل مما لايتيح لي تغيير ملابسي أو حتى الاستحمام وهل خروج المذي يستوجب الغسل أو أنه يكفي غسل مكان خروجه فقط؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فخروج المذي لا يوجب الغسل وإنما يوجب الوضوء فقط، ولا يوجب تغيير الثياب وإنما يوجب نضح الموضع الذي أصابه المذي بالماء على الراجح، ويكتفى بذلك في تطهير الثياب منه، فعليك إذا خرج منك المذي أن تغسل ذكرك وما أصابه المذي من بدنك ولو غسلت أنثييك احتياطا وخروجا من الخلاف كان ذلك حسنا. وتنضح ما أصابه المذي من ثوبك بالماء، وانظر لبيان كيفية تطهير المذي من البدن والثوب الفتاوى التالية أرقامها، 50657، 130304، 119671، 119135.

ولكننا نحب أن ننبهك إلى أن توسعك في الكلام مع مخطوبتك وتبادلكما كلمات الحب أمر لا يجوز شرعا إذا كان الذي حصل هو مجرد الخطبة وليس عقد النكاح كما هو ظاهر السؤال، فإن الخاطب أجنبي عن مخطوبته لا يجوز له أن يتكلم معها إلا بما تدعو إليه الحاجة، والتوسع في مثل هذه العلاقات من خطوات الشيطان التي نهانا الله عن اتباعها، فعليك أيها الأخ الكريم أن تتقي الله تعالى وتتوب إليه وأن تصبر حتى يمن الله عليك بالزواج، واستعن بالصوم ونحوه من الأدوية المشروعة لكبح جماح الشهوة.

 وأما إذا كان عقد النكاح قد حصل فإنها قد أصبحت زوجة لك، وإذا خرج منك المذي وأنت في الصلاة فقد انتقض وضؤوك وبطلت الصلاة ووجب عليك إعادة الطهارة والصلاة إلا إذا كان المذي لا ينقطع وقتا يستع للطهارة والصلاة، فالواجب التحفظ من انتشار النجاسة والوضوء بعد دخول وقت الصلاة.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة