السبت 27 ذو القعدة 1438

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الشك في خروج الريح لا ينتقض به الوضوء

الإثنين 29 شعبان 1431 - 9-8-2010

رقم الفتوى: 138666
التصنيف: الخارج من السبيلين

 

[ قراءة: 12458 | طباعة: 241 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

في بعض الأحيان ينحبس بعض الريح في بطني، وعندما أنوي أن أخرجه لا أحس به ولا يكون ذلك بصوت ولا أجد له رائحة، ولا أعلم هل انتقض وضوئي أم لا؟ علما بأنني أنا من حاول إخراجه لا تفلتا مني؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا تيقنت أنه قد خرج منك ريح فقد انتقض وضوؤك، ووجب عليك إعادته، ولا يشترط أن تسمعي صوتا أو تجدي ريحا، وإنما الشرط هو أن يحصل لك اليقين بخروج الريح، قال النووي ـ رحمه الله: وقوله صلى الله عليه وسلم: حتى يسمع صوتا أو يجد ريحا ـ معناه: يعلم وجود أحدهما، ولا يشترط السماع والشم بإجماع المسلمين.  انتهى.

وأما مجرد الشك في خروج الريح فلا يلزم به شيء، ولا ينتقض به الوضوء في قول الجمهور.

والله أعلم.


الفتوى التالية الفتوى السابقة

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة