الأربعاء 9 ذو القعدة 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الصلاة ودخول المسجد بغير طهارة

السبت 2 ذو الحجة 1424 - 24-1-2004

رقم الفتوى: 13947
التصنيف: أحكام المساجد ومواضع الصلاة

 

[ قراءة: 4312 | طباعة: 116 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

دخول المسجد أو الصلاة بغير طهارة هل لهذا كفارة؟
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كان المراد بالحدث الحدث الأكبر، فلا يجوز للجنب المكث في المسجد، وأما مروره فيه فلا حرج فيه، لقول الله تعالى: (وَلا جُنُباً إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّى تَغْتَسِلُوا) [النساء:43].
وروى أبو داود عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إني لا أحل المسجد لحائض ولا جنب".
وروى ابن ماجه عن أم سلمة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إن المسجد لا يحل لحائض ولا جنب".
وأما المحدث حدثاً أصغر، فلا حرج عليه في دخول المسجد والمكث فيه، ولكن لا تحل الصلاة للمحدث، سواء أكان حدثه حدثاً أكبر، أم كان حدثاً أصغر، فلا تصح صلاة بغير طهارة.
ومن صلى بغير طهارة فقد أساء، وصلاته باطلة يجب عليه إعادتها مع التوبة والاستغفار مما صنع، ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم: 8333.
والله أعلم.

فتاوى ذات صلة

عدد الزوار
الفتوى

مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة