السبت 2 محرم 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم الطهارة إذا شعر بخروج البول بعد الاستنجاء

الثلاثاء 22 رمضان 1431 - 31-8-2010

رقم الفتوى: 139544
التصنيف: أحكام قضاء الحاجة

 

[ قراءة: 8541 | طباعة: 132 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أود أن أسأل عن مسألة الطهارة، ولكن لي طلب واحد وهو أنني لا أود أن تحيلوا سؤالي إلى إجابات سابقة، لأن سؤالي مختلف عنها، كما أنني أعدت كتابة السؤال نظراً لأنكم أحلتم سؤالا سابقا لي ولم تكن الإجابات وافية وآسف جداً على الإزعاج، أود من حضرتكم أن تجيبوني في شيء يشغلني: وهو أنني ذهبت لعمل جديد، ولكن المشكلة أن الحمامات في هذا المكان ليست نظيفة وعندما أريد الذهاب إليها فإنني لا أأمن على نفسي من الرش لاستحالة الجلوس على المرحاض، لأنها عمومية، كما أنها ليست نظيفة، ولذلك، فإن رذاذ البول ـ أعزكم الله ـ قد يأتي علي.

وعندي نقطة الثانية وهي: أنني لا أستنجي، ولكنني أستجمر بالمناديل وذلك لعدم وجود الماء، ولكنني لست متعودا على الاستجمار، بل على الاستنجاء بالماء، ولذلك كنت أحس أنني لا أريد التبول، والآن عند ما أقوم بالاستجمار بالمنديل فإنني أظل مدة حتى أتأكد تماماً من عدم وجود أي بول ثم أمسح بالمناديل الورقية، وبمجرد أن أخرج أحس بنزول شيء، وكثيراً ما ينزل بالفعل، فماذا أفعل؟ فهذا الموضوع يجعلني عندما أصلي دائماً أقول لنفسي إن صلاتي غير صحيحة، لأنني لست على طهارة من الحدث الأصغر، ولذلك لا أصلي صلاة بخشوع.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فعليك إذا ذهبت لقضاء حاجتك أن تتحرز ما أمكنك من إصابة النجاسة لك، فإن تقينت أنه أصابك شيء من رذاذ البول فلا بد من أن تغسل الموضع الذي أصابته النجاسة ـ وذلك بأن تصب على هذا الموضع شيئا من الماء ـ وأما مع الشك في إصابة البول لك، فلا يلزمك شيء، لأن الأصل هو الطهارة، وأما استنجاؤك بالمناديل: فجائز بشرط أن تمسح ثلاث مسحات وأن تنقي المحل، فإذا أنقيت بما دون الثلاث وجب عليك تكميلها، وإذا لم تنق بالثلاث وجب عليك التكميل حتى تنقي المحل، وانظر الفتويين رقم: 136435، ورقم: 116482.

فإذا شعرت بخروج شيء من البول بعد استنجائك ووضوئك، فإن كان هذا مجرد شك فلا تلتفت إليه، لأن الشك في الحدث لا ينقض الطهارة، وأما إذا تيقنت من خروج البول فقد بطلت طهارتك ووجب عليك إعادة الاستنجاء وغسل ما أصاب البول من ثوبك وبدنك والوضوء، وقد أوضحنا ما يفعله من تخرج منه قطرات من البول بعد الاستنجاء في الفتويين رقم: 118676، ورقم: 137552، فانظرهما للأهمية.

والله أعلم.