الأربعاء 23 جمادي الآخر 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




ما يلزم من يستعمل بخاخ الربو في نهار رمضان

السبت 17 شوال 1431 - 25-9-2010

رقم الفتوى: 140181
التصنيف: أحكام أخرى

    

[ قراءة: 8984 | طباعة: 157 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أرجو الإجابه عن سؤالى، لأنني حائرة وأتمنى منكم أن تفيدوني فأنا مريضة بربو مزمن و أتعاطى منذ حوالي: 10 سنوات بخاخ صدر اسمه: فنتولين و كلينيل وما يشبههما ـ ولا أستطيع أن يمر علي أكثر من ساعة دون أن أتناولها مرتين، أو ثلاثه ـ ولله الحمد ـ وأحيانا آخذ جهاز انوبليزر ولا أعرف هل يكون صيامي في حال تناول لهذا البخاخ صياما صحيحا أم لا؟ فأنا أصوم وأتناوله، ولكنني أخشى أن يكون صيامي غير صحيح طوال تلك المدة، وماذا أفعل إذا كان صيامي غير صحيح؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد اختلف العلماء في حكم استعمال بخاخ الربو في الصيام بناء على اختلافهم فيما إذا كانت له أجزاء تتحلل فتصل إلى الجوف أو لا، فمن قال إنها مجرد غازات لتوسيع الشعب الهوائية لم ير أنها من المفطرات، ومن رأى أن لها أجزاء تتحلل فتصل إلى الجوف رأى أنها من المفطرات، قال الشيخ العثيمين ـ رحمه الله: هذا البخاخ إن كان مجرد بخار لا يصل إلى المعدة، فلا يضر، وأما إذا كان يصل إلى المعدة: فإنه يفطر ولا يجوز استعماله إلا للضرورة والمشقة بتركه، وإذا استعمله عند الضرورة والمشقة بتركه فإنه يكون بذلك مفطراً يأكل ويشرب، فإن كان يرجو زوال هذا المرض أو خفته انتظر حتى يتمكن من الصيام فيصوم، وإن كان هذا المرض مستمرًّا معه كان بمنزلة الكبير فيطعم عن كل يوم مسكيناً بدلاً عن الصيام.

انتهى.

والمفتى به عندنا: أن استعمال هذا البخاخ مفسد للصوم، وانظري الفتوى رقم: 111750.

وما دام هذا المرض مزمنا فإن الواجب عليك ـ على ما نرجحه ـ هو إطعام مسكين عن كل يوم تفطرينه، لما تقدم في كلام الشيخ العثيمين ـ رحمه الله.

ولبيان مقدار الفدية الواجب إخراجها عن كل يوم راجعي الفتاوى التالية أرقامها: 28409، 111559، 112529.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة