الأربعاء 25 رمضان 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم لبس المرأة للجلباب

السبت 8 ذو القعدة 1431 - 16-10-2010

رقم الفتوى: 140962
التصنيف: لباس المرأة

    

[ قراءة: 8867 | طباعة: 108 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

ما حكم ارتداء الجلباب وما رأي الأئمة الأربعة في ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالجلباب قد يراد به الثوب الواسع الذي تلبسه المرأة فوق ملابسها وقد يراد به الخمار وغيره.

 جاء في القاموس المحيط: والجلباب كسرداب وسنمار: القميص وثوب واسع للمرأة دون الملحفة أو ما تغطي به ثيابها من فوق كالملحفة أو هو الخمار.

وعلى ذلك فحكم لبس المرأة للجلباب ينبني على وصف الجلباب وما يحققه من ستر لبدن المرأة، فإن الشرع لم يعين للباس المرأة نوعاً من اللباس، ولكن ذكر العلماء شروطاً في لباس المرأة أمام الأجانب إذا تحققت هذه الشروط في أي ملبوس فهو الحجاب المشروع وإذا لم تتحقق فهو غير جائز، وانظري هذه الشروط في الفتوى رقم: 6745.

وقد اتفق الأئمة على وجوب ستر المرأة بدنها ما عدا الوجه والكفين ففي وجوب سترهما خلاف، سبق تفصيله في الفتوى رقم: 50794.

والله أعلم.


مواد ذات صلة في المحاور التالية

لا يوجد صوتيات ذات صلة