الثلاثاء 2 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الهدية بمناسبة عيد الميلاد.. قبول أم امتناع

الثلاثاء 17 ذو الحجة 1431 - 23-11-2010

رقم الفتوى: 142857
التصنيف: الولاء والبراء

    

[ قراءة: 4083 | طباعة: 164 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

علم صديقيَّ بيوم ميلادي وبعد يومين من يوم ميلادي أعطاني الأول طيبا، وبعد أسبوع أعطاني الآخر قرآنا فقبلتهما منهما، مع العلم بأنني لم أحتفل وأعلم أن الاحتفال لا يجوز، فهل أرد الهدية أم لا؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الاحتفال بعيد الميلاد بدعة من البدع المحدثة وتشبه بمن نهى الله عن التشبه بهم من الكافرين، وقد سبق أن بينا حكم الاحتفال به في الفتوى رقم: 2130.

وأما الهدية: فهي مشروعة في أصلها ومرغب فيها، لما تؤدي إليه من التآلف والتواد وهو من مقاصد الشريعة الغراء إلا أن تقديمها من أجل هذه المناسبة ـ أعني الاحتفال بعيد الميلاد ـ نوع من المشاركة في هذا الاحتفال وإقرارا له ورضى به، ولعل الامتناع عن أخذها في هذه الحالة هو الأليق بالحكمة والأبلغ في التنبيه على بدعية هذه الاحتفالات والأدعى لتحقيق المصلحة الشرعية بالزجر عن هذا الفعل، ولمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 21200.

أما في خصوص حالتك هذه: فلا يجب عليك إرجاع الهدية، ولكن عليك أن تنبه صديقيك هذين إلى الحكم الشرعي في الاحتفال بمثل هذه المناسبات.

والله أعلم.