السبت 27 صفر 1436

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يجوز جماع المرأة إذا طالت دورتها

الأربعاء 17 ذو الحجة 1431 - 24-11-2010

رقم الفتوى: 143391
التصنيف: أحكام الحائض

 

[ قراءة: 6100 | طباعة: 127 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

متى يصح جماع المرأة إذا طالت فترة حيضها؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فجماع الحائض محرم بالكتاب والسنة وإجماع المسلمين، قال تعالى: وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ. {البقرة: 222}.

ولا يجوز جماع المرأة ما دامت حائضا حتى ترى الطهر وتغتسل من الحيض، وانظر الفتوى رقم: 122747.

فإذا استمر بالمرأة نزول الدم حتى تجاوزت مدته خمسة عشر يوما ـ والتي هي أكثر الحيض ـ عرفنا أن المرأة مستحاضة، وحينئذ تثبت لها جميع أحكام المستحاضة، فيحرم جماعها في الأيام المحكوم بكونها حيضا، فإذا اغتسلت بعد انقضاء تلك الأيام ثبتت لها جميع أحكام الطاهرات وجاز جماعها ولو مع جريان الدم، لأنها والحال هذه مستحاضة، وجماع المستحاضة جائز على الراجح، وانظر الفتوى رقم: 131923.

ولمعرفة زمن الحيض ومتى يثبت للمرأة حكم الاستحاضة تراجع الفتوى رقم: 140726، وما فيها من إحالات.

والله أعلم.