السبت 6 شوال 1435

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الجماع يوجب الغسل ولو لم يحصل إنزال

الأربعاء 25 ذو الحجة 1431 - 1-12-2010

رقم الفتوى: 143975
التصنيف: موجبات الغسل

    

[ قراءة: 12876 | طباعة: 176 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

أنا أجامع زوجتي وأدخل الذكر بفرجها، وتستمر العملية وقتا طويلا ولكن بدون إنزال مني ومنها. هل يحتاج إلى غسل من الجنابة؟ أنا كثيراً أداعب زوجتي بالأصابع في فرجها وبدون إنزال منها ولم تصل للشهوة فهل يحتاج إلى غسل؟ إنني دائما عند النوم أدخل الأصبع بفرجها وأنام وهي باقية تستمتع وتقول لم أنزل هل تحتاج لغسل؟ فأرجو الإفادة لأنني محتار في الغسل يلزم أو لا يلزم؟ انتظر ردكم على الإيميل واشكر لكم تعاونكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا أدخلت فرجك في فرج زوجتك فقد وجب عليكما الغسل وإن لم يحدث إنزال، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: إذا جلس بين شعبها الأربع ثم جهدها فقد وجب الغسل. متفق عليه.

وعنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان الختان فقد وجب الغسل. رواه مسلم.

وأما مجرد المباشرة باليد أو غيرها فلا توجب الغسل ما لم يخرج المني، فإذا نزل المني وجب الغسل، وانظر الفتوى رقم: 47824.

والله أعلم.